منتدى هوات الخشبة

عالمك الخيالي هنا
 
دخولس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتالرئيسية

شاطر | 
 

 مسرحية الريح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
{{}} المدير {{}}
{{}} المدير {{}}


المساهمات : 32
تاريخ التسجيل : 02/01/2008
العمر : 28
الموقع : khachaba.mam9.com

مُساهمةموضوع: مسرحية الريح   الأربعاء سبتمبر 03, 2008 4:01 pm

مسرحية الريح

لماذا هذه المسرحية : ؟
أولا لأنها مسرحية تناقش حق أساسي من حقوق الإنسان وهو حق اختيار مساراته الحياتية وفق ما تمليه عليه قناعاته الفكرية والنفسية، ولأنها ثانيا ، تعنينا جميعا لأننا بشكل أو بآخر نعيش أسرى صورة اجتماعية جاهزة ، تشكل بحكم البداهة ، قدرا ، وهي في العمق قيدا من القيود الأساسية ضد الانطلاق.، من هنا فإن النص يتحدث عن التحرر ، ويبين كيف أنه في الكثير من الأحيان ، وبحكم الضغط الاجتماعي والنفسي ، قد تقود الرغبة في التحرر إلى التدمير ... تدمير كل شي.
المسرحية عنيفة، ويتجلى عنفها الأساس في كون المراهقين الثلاثة يلجؤون ( في الحلم كبروفة ) لقتل الأب والأم ، ولعل برومه النص لمساءلة الطريقة ومحاكمتها ، ونقد الحد الذي يمكن اعتبارها اختيار شخوص المسرحية وسيلة شرعية لذلك.
حقيقة أنها صرخة ظلت حبيسة لزمن طويل أطلقت من طرف شخصيات النص ( شباب بالغين) سيئي التكوين. وإنها تضع اليد على انعدام علامات والقيم الأساسية الملاحظة في الأسرة راهنا. ولكنها أيضا محاكمة لها كخيارات ...

____________________

أعدها عن ليلة القتلة لخوسي تريانا
الزيتوني بوسرحان




الجزء الأول : بدء الريح
-------------------------
الأول : ما أريد وما لا أريد

بيت أرضي... قد يكون قبوا... يؤدي إليه سلم خشبي... في العمق جدار..
طاولتان .. خمس كراسي... مصباحان متدليان من الأعلى يمينا ويسارا... ملابس مبعثرة هنا وهناك ... أدوات مختلفة قديمة وغير صالحة.. لعب ... بينها دمى... مسدسات... قبعات... أقنعة... آلة كاتبة قديمة.. راديو قديم...

يجلس الابن الأكبر والأصغر كل إلى طاولة... الابن الأوسط يقف فوق الدرج... صمت .. ولا حركة... لحظات.. يأخذ الأكبر في النقر على الطاولة.. يبدأ الأصغر في مجاراته... لحظة يلتحق بهما الأوسط... يبدأ الإيقاع متنافرا... ثم ينتظم شيئا فشيئا إيقاعا عنيفا...
وقع أقدام ثقيلة ... يجمد الجميع .. صوت مفتاح .. صرير باب يفتح أو يغلق... لحظة..
الجميع : خرجو؟
لحظة .. يعودون شيئا فشيئا لايقاعهم السابق...
الأوسط : ومن بعد؟
الأصغر: ومن قبل ؟
الأوسط : كاندوي بالصح؟
ألأصغر: لعجب ..( إلى الأكبر) ...كايدوي بالصح ؟
الأوسط : إلى الأكبر ... بالصح... واش بالصح تانتا
الأكبر : عمرني مزحت؟
الأصغر : ما عمرك .. وما عمرك لا تبزرت ولا دلعت( يضحك بطفولية)
الأوسط : آداك البرهوش
الأصغر : ما تقولش علي برهو..
الأوسط : (مقاطعا) ... هوش...مالك .. تفو
الأصغر : تفو
الأكبر : تفو عليكم بزوج.. ديما ديما.. كبف ديما .. عمر هاد البدية ما بغات تبدا..
صمت
الأوسط : ياك خرجو
الأصغر : أو دخلو ... شكون عرف ..الباب هوهو ووقع لقدام هو هو ..خرجو داخلين أو دخلو خارجين ... اشكون عرف.. إيوا بقى مخرج في عينيك تانثقبهم ليك...
الأكبر : ما يمكنش .. ما يمكنش ( ينظرإلى يديه) ما يمكنش ( يبحث وسط الملابس المبعثرة .. يعتر على سكين قديمة يعلوها الصدأ) ريحة الدم ونعيق البوم وفقها وصوت قرآن وبخور ونواح ونديب... ما شميتوش ريحة الجاوي
(الأصغر يضحك)
الأكبر : اعلاش كاتضحك
الأصغر : والوا غير مروح
الأكبر : زعما ؟
الأصغر : زعما .. اللي مروح ما كا يشمش
الأكبر : ديما انت هو انت.. شاد فالراشي... ( إلى الأوسط) وحتى انت.. ما زال قدامكم اسنين طويلة باش تعرفو تعيشو.. اسمعو .. الحلم أول خطوة للفعل ... وانا اللي علي درتو..
الأصغر :وانا حبي لا فلتو...
الأكبر : ما خليت من جهدي والو.. درت ما خصو يدار ... غسلتهم .. كفتنهم .. كانو ابحال الخشبة مخشبين.. مديت يدي للأرض وحفرت حفرة... وزرعتهم... قريت اعليهم سور من القرآن وطلبت ليهم الرحمة والمغفرة والرضوان.. وبكيت ...
الأصغر يتجه مبتعدا.. الأوسط يعترض طريقه
الأوسط : فين غادي
الأصغر : لبيت الما
الأوسط : واش ما كتسمعش آش كا يقول ؟
الأصغر : هو ديما كا يقول .. نفس الهدرة نفس لوهام
الأوسط : ولا كان دارها بالصح ؟
الأصغر : ثيق بي .. ياك أنا هو الصغير فيكم .. عمرو ما يعرف الصح
الأوسط : ويلا كان دارها
الأصغر : فاخيالو يمكن .. فالحقيقة محال ؟
يصعد ..
الأكبر Sad يضحك) .. يقترب من الأوسط
الأوسط يبتعد
الأكبر : مالك .. (يضحك...)
الأوسط يبتعد
الأكبر : مالك .. شقتك خايف.. ما زال خايف..
الأوسط : ما عرفت.. (يصرخ) .. ما عرفت.. هاد اللعبة قربات تسطيني...كا يجيب لي الله غير غاد ندخل عليهم نلقاهم غارقين فدمهم.. يعيد الجملة في نفس شبه هستيري
الأكبر : اللعب امعاك خسارة... ( وإلى الأصغر) وانت سكت
الأصغر يستمر في الغناء
الأكبر : قلت ليك زم ( يجري وراءه .. يهرب منه) زم .. زم( يقف عند الأوسط) مال اللعب مالو .. دوي آلمكمد عالخوا... الواقف كيف لهوا
الأصغر يغني الجملة الأخير
الأكبر : اعلاش ما تنوض تعاوني نبنيوا الشاهد ونقشوه
الأصغر : بالحنة
الأكبر : باش ما كان... المهم نسدوا فم الجيران ... فم الجيران فران لاهب .. عوافيه حر من نار جهنامة
الأوسط : اعجب
الأكبر : اللي هو
الأوسط : لعجب
الأكبر : اللي هو هو ؟
الأوسط : هاد اللعب ... لعب دراري
الأكبر : لعب دراري؟
الأوسط : لحماق اللي دخلتينا فيه
الأكبر : واش كا تسمي الجريمة لعب ولعب دراري؟ اشحال انت اخواف
الأوسط : اعلاش ما تنوض تعاوني .. شوف الدار كيف ولات ...شوف اعلا حالة.. زريبة .. غبرة مغشية غبرة ... دود وبق وارتيلة وفيران... ( يحاول أثناء ذلك تنظيم المكان)
الأكبر : وكاتظن البيت يتجدد إلى غرقت فهز من اهنا حط لهيه...
الأوسط : اللهم لعمش ولا لعمى ...( يرفع الطفاية ويضعها فوق الطابلة)
الأكبر : حط الطفاية فبلاصتها
الأوسط : الطفاية خاصها تكون فوق الطابلة ما شي فوق
الأكبر : دير ما قلت ليك .. فهاد الدار خاص تكون كل حاجة فين بغيت تكون .. الطفاية فوق الكرسي
الأصغر : والكرسي
الأوسط : فوق الطابلة
الأصغر : والطابلة
الأوسط : فالسقف
الأصغر : والسقف
الأوسط : فالأرض
الأصغر : والأرض
الأوسط : فالسما
الأصغر : والسما
الأوسط : فوق الما
يضحكان ...
الأكبر : اعلاش اللا ... تصورو ... تفيق تلقى الدنيا بلذة اخرى ... جديدة ... كلشي اجديد ... كلشي خاصك توالفو من جديد ...
الأوسط : ونعيشو ففوضى
الأكبر : ما شي احسن
الأوسط : اسمع آلخاوة ... النظام هو النظام ... كل حاجة خاصها تكون فين لازم تكون
الأكبر : راك غير كتخايل .. كون كان كل واحد فبلاصتو كون اشحال من واحد بات بلا بلاصة.
الأوسط : ما بقيت كاد نفهم والو ... ما بقيت كاد نعرف راسي من رجلي
الأصغر : دخلنا اعليك بالله
الأوسط : ياك ما يسحاب ليك كنتفلى؟
الأصغر : ألا ... كا تدوي بالصح .... صح فصح ... اسمع .. ها ارجليك ... ها تخمامك .. ها باش ياتيك الله ( يضحك)
الأوسط : ديها فسوق .. راسك..( الأكبر يضحك) عجبك ؟ اضحك .. انا خايف
الأكبر : إلى بغيت تعيش فهاد الدنيا .. خاصك تلوح راسك بين امواج البحر وتعرك نفسك جهد إلى نفخت فالبحر ينشف...
الأوسط : عييت من اكلامك .. شوف الدار لا زين بقى لا حروفو .. شوف الحيوط شوف لركان ... زبالة ونعسو فيها ابحال الحلوف.. آتفو..
الأكبر : اتفو
الأصغر : اتفو
الأكبر : كل يوم كا نقول لا بد نعطيو للدار وجه اجديد...
الأصغر : وفكل يوم كا تدير ما درتيه البارح ( وهو يصعد فوق الدرج(

الأوسط : وكا تبقى الدارغارقة فالزبل ولكلام..
تخفت الإضاءة... تضيق على الأصغر .. يغني :
ما كاين ما يندار
إيلى اهل الدار كانو
مثل الدار المهجورة.
تبقى عمدان الدار واقفة
من الخارج واقفة
ومن الداخل منخورة
امتى تعانق الشمس لقمار
ويرجع بلعمان لاوطانو
وتصير الناس مبشورة..
ما كاين ما يندار...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khachaba.mam9.com
 
مسرحية الريح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى هوات الخشبة :: قسم تكوين الممتل :: منتدى النصوص المسرحية-
انتقل الى: