منتدى هوات الخشبة

عالمك الخيالي هنا
 
دخولس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتالرئيسية

شاطر | 
 

 مسرحية رايس ليلة 2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
{{}} المدير {{}}
{{}} المدير {{}}


المساهمات : 32
تاريخ التسجيل : 02/01/2008
العمر : 28
الموقع : khachaba.mam9.com

مُساهمةموضوع: مسرحية رايس ليلة 2   الأحد فبراير 10, 2008 10:00 am

جويليلي: أنا راجل أعمِّي الحاج
-الحاج بوعزَّة: حتَّى أنا ما طلقكش.. يالله
-جويليلي: أتخلِّيني نگول واحد الكلمة
-الحاج بوعزَّة: الكلمة الوحدة اللِّي تگول هي گول: أنا ماشي راجل
-الجوقة: يالله گول.. گول أنا ما شي راجل
-جويليلي: أنا.. أنا..
-الجوقة: يالله گول.. گول أنا ما شي راجل
-جويليلي: أنا ماشي راجل.. يالله طلقني
-الجوقة: إوا على سلامتك.. وسلامتنا
(9)
-لمقدَّم: مالك أحميدة كتنش في ودنيك؟ أش من نعرة ليعاتك هاد المرَّة؟
-حميدة: والو أ لمقدَّم.. غير باغي زعما نتسلَّف من عند الحاج بوعزَّة.. ولكن خايف ليشرط عليَّ شي شرط ما نگد عليه.. ديك النُّوبة
عاد فرض عليَّ نتجوَّج برحيمو.. وهاد المرَّة شوف أش غادي إشرط عليَّ.. هو إديرها گد راسو.. ونا نزلگ فيها..
-لمقدَّم: وشحال خصَّك أحميدة؟
-حميدة: هي غادي تتوسَّط لي عندو أ لمقدَّم؟
-لمقدَّم: غير گول لي بعدا شحال خصَّك (يهمس له حميدة في أذنه) أوكان.. أنا غادي نسلَّفهم لك.. وغير بعشرين فلميا.. ناقص كتر من
النُّص على داك شِّي لِّي داير لكم الحاج بوعزَّة.. وغادي نصبر عليك حتَّى لفين ما نوَّضتهم، ورجَّعهم لي.. ولكن..
-حميدة: إلعن جد بوها كلمة هاد “ولكن”.. كون طحت لها على لادريسا ديالها.. كون نغبَّر لها شقف من هاد الدَّنيا.. هي باغي تشرط عليَّ
حتَّى انت أ لمقدَّم وصافي؟
-لمقدَّم: حاجة لِّي غادي نشرط عليك أحميدة هي هاد شِّي إبقى بنتنا.. وما نبغيش الحاج بوعزَّة إسيق له لخبار..
-حميدة: ساهلة هدي أ لمقدَّم.. سرَّك غادي ندفن والديه في لارض السَّابعة
-لمقدَّم: وحاجة خرى.. نبغيك مرَّة مرَّة ما فيها باس تجيب لي خبيرات ديال الحاج بوعزَّة.. فين تيمشي.. شكون لِّي تيجي عندو.. أش
تيگولو..
-حميدة: وحتَّى هدي ساهلة أ لمقدَّم.. بحال شريب أتاي نهار وما طال.. آمر تعمل.. باقي شي حاجة اخرى أ لمقدَّم.. أرا زيد لكاينة شي
حاجة اخرى.. زيد أنا معاك حتَّى تقضيهم كلهم أ لمقدَّم..
-لمقدَّم: هاك شد.. (يرمي له صرة نقود بشكل مهين)
(10)
-الحاج بوعزَّة: لفقيه تعطَّل بزَّاف
-لمقدَّم: ما بقى على تعطال هدا.. إمكن هاد نص فقيه لخالف لِتِّفاق؟
-الحاج بوعزَّة: أنت أ لمقدَّم تتقلَّب غير على شي قضيَّة تطلع وتهبط فيها.. وزعما ما عمرو دارها.. أنا طاحت عليَّ واحد مولاتك الفكرة
-لمقدَّم: أش من فكرة أ الحاج؟
-الحاج بوعزَّة: شوف.. شوف ها هديك المهبولة ديال رحيمو جايَّة..
-لمقدَّم: لاَّ أ الحاج ماشي رحيمو هديك.. هديك رها عويشة بنت عبسلام.. هي لِّي دافعة هداك لعقوبة ديال معيطي راخي مراودو
بحال لبكر.. ورا رحيمو أ الحاج ولاَّت مگابلاه غير هو.. وشحال من مرَّة دارها فوگها..
-الحاج بوعزَّة: هو ولَّى إديرها فوگها؟
-لمقدَّم: حيت ما بقاوش عندو لحبَّسات أ الحاج.. داك شِّي علاش دارو له روايض.. معَّرت علاش ما جابتوش هي للسَّهرة؟
-الحاج بوعزَّة: وهي باقي عندها شي وجه لِّي إجيوا عينيها في عيني


(مقاطع غنائية)
-لمقدَّم:
ولى جاب الله تا الموت ديرو قبري في طريق
وديرو شاهدو صابرة وتكون عويشة حاضرة
والمقَّاصة دايزين واهاه واهاه كلها وكيتو
وا گطعي وحشي ياعويشة هَوْ هَوْ هَوْ هَوْ هَوْ
-حميدة:
عويشة اللِّيل وما طال ونا نفك لخبال
سهران ياعويشة عليَّ زاد الحال
آه لمَّن نحكي؟ لهوى ما كان فلبال
وا بابا لمَّن نشكي؟ گليبها كافر ما سال
كاسي فريد جرحي جديد
تلگى الحديد أهداوا عليَّ
آه بلتيني عيب عليك
-الحاج بوعزَّة:
جات شلَّ عيون في عينيَ ما سوات عندي تا وقية
ما خطا عيون هاد لبنية اللِّي كواتني شلَّ كيَّة
***
الله الله الله اللِّي بلاني تبليه
لعدو ما يدِّي غ الرِّيح وكحل لعيون أنا ندِّيه
-جويليلي:
أسيدي گلت له أهدا أسيدي ما بغى يهدا
أحكم يا مول لحكام بلاني البرگي بلغرام
گطع شكال ولجام ونا ماشي علاَّم
ولا سمميع ندى
***
ما عندي أف عرف لحمير وماكلت أتاي وشعير
مكسور جناح كندير؟ كندير أنا تنطير؟
ونتما منين نبدا؟
-الجوقة: وانت هدا أسيدي.. وانت هدا (تختفي عويشة، بعد وضع معيطي في إحدى الزوايا)
-لمقدَّم: آش من فكرة أ الحاج كنت باغي تگول گبيلة؟
-الحاج بوعزَّة: آش ظهر لك نجيبو هداك لبلا ديال جويليلي يضحَّكنا وضحَّك النَّاس على ما يجي لفقيه
-لمقدَّم: آش غادي إدير زعما أ الحاج بوعزَّة؟
-الحاج بوعزَّة: داب غادي تشوف.. (يهرب جويليلي) ما تخافش أجويليلي.. أجي نگول لك.. شد أ لمقدَّم .. أتعرض أنت أهداك المجراب
-لمقدم وحميدة: ها هو أ الحاج..
-حميدة: واش نجيبو لمقص نعم أس؟
-لمقدَّم: ولاش؟؟؟ أش غادي نمقصو به؟
-الحاج بوعزَّة: أنت من هاد السَّاعة أجويليلي.. وحتَّى يتلاح لفقيه هو الرَّايس ديال هاد المجمع كامل.. بلا ضحك عفاكم.. رانا تنهدر
بلمعقول..
-لمقدَّم: آيْ هايْ هايْ!! رايس في دقَّة وحدة!!
-الحاج بوعزَّة: إيِّيه.. جويليلي هو الرَّايس ديال هاد المجمع كلُّو.. إهدر كيف بغى.. وتصرَّف كيف بغى.. وگع لِّي يطلبها تكون له..
-جويليلي: زعما آش غادي ندير أعمِّي الحاج؟؟
-لمقدَّم: غادي دِّير ما كيديرو الرَّيَّاس
-جويليلي: واش بصَّح أعمِّي الحاج؟؟
-لمقدَّم: إوا را الحاج هدر معاك.. بلا ما تخلِّه إحلف لك
-جويليلي: أنا نولِّي رايس أعمِّي الحاج حتَّى إجي لفقيه؟
-الحاج بوعزَّة: حتَّى إجي لفقيه
-جويليلي: نهدر.. نگول اللِّي بغيت.. ونطلب اللِّي بغيت
-الحاج بوعزَّة: كلشي.. كلشي
-جويليلي: على ضمانتك أ لمقدَّم؟
-لمقدَّم: على ضمانتي أجويليلي
-الحاج بوعزَّة: برَّح أنت أهداك المجراب
-حميدة: لا إله إلا الله.. محمد رسول الله.. وا ما تسمعو غ كلام الخير أعباد الله.. را جويليلي هو الرَّايس هاد اللِّيلة.. حتَّى إجي لفقيه.. هو
لِّي غادي يهدر.. ويتصرَّف.. وطلب.. ميعادو وصول لفقيه..
-جويليلي: يا حليلي ولِّيت رايس


(مقطع غنائي)
يا حليلي ها جويليلي هَوْ هَا هَوْ
شوفو ولد الخمَّاس عاد واحد من رِّيَّاس
يا مِّـــي
***
في دقَّة وحدة واش عدُّو شي عدَّة؟
يا مِّـــي
***
هو رايس هاد الاللِّيلة مول الشِّي ولگميلة
يا مِّـــي
***
والله ما تزعتر شي زفتة ها حنايا، ها انت
يا البَّـــا
(11)
-لمقدَّم: هو مالو تيقلَّب في جنابو أ الحاج؟
-الحاج بوعزَّة: يا كما إكون باغي إلبس شي حاجة؟
-لمقدَّم: ضروري.. على هادي حالت الرِّيَّاس؟
-الحاج بوعزَّة: هاك أجويليلي إلبس هاد السَّلهامة..
-لمقدَّم: وهاك زيدك حتَّى هاد البلغة.. يالله
-الحاج بوعزَّة: وتبقى انت حفيان أ لمقدَّم؟
-لمقدَّم: ماشي مهم.. المهم هو نضحكو أ الحاج.. وا انت لبسها أجويليلي مالك خايف.. واش فيها شي عگرب؟ -جويليلي: واه شحال رطبة هاد البلغة!! واش ديال الفيل هدي أ لمقدَّم؟
-لمقدَّم: لواه ديال الكركَدان (يضحكان)
-جويليلي: ظاهر هاد شِّي بصَّح.. ولكن بلاَّتي.. علاش هما كيديرو لي هكَّا؟ آش ناويين؟ ضروري هما باغيين إضحكو.. واش فيها إلى
ضحَّكتهم؟ ما فيها والو.. أنا ندير رايس.. وهما إضحكو.. وكل واحد إدِّي حقُّو..
-الحاج بوعزَّة: فين تبغي تگعد أ جويليلي؟
-جويليلي: أشنو؟
-لمقدَّم: إمكن إلى بغى إگعد حدانا..
-حميدة: بويا تيگول.. خص جويليلي إگعد في بلاصت لفقيه
-الحاج بوعزَّة: والله إلى فكرة هدي
-لمقدَّم: ياك ما كاين باس أ جويليلي؟
-جويليلي: آ.. لاَّ.. ما كاين حتَّى باس..
-لمقدَّم: داب عاد غادي إولِّي رايس ديال بصَّح
-جويليلي: (يحاول الجلوس، فيسقط) عمِّي الحاج
-الحاج بوعزَّة: أش داك شِّي أجويليلي؟
-جويليلي: أنا بغيت.. أنا بغيت نتعشَّى
-الحاج بوعزَّة: (لحميدة) سير انت للدَّار.. گول لهم إوجدو العشا (يختفي حميدة بعض الوقت ثم يظهر)
-جويليلي: القضيَّة والله إلى بصَّح ومعقول.. أنا هو الرَّايس هاد اللِّيلة.. شكون لِّي قدر إتنخنخ.. وا حميدة القيرع غادي تعشَّى يا راس
المكرط.. يالله فرح.
-الحاج بوعزَّة: صافي الدَّرِّي وقيلا طار له بيبي
-لمقدَّم: أنت سبابو أ الحاج.. وهدا كون ولَّى رايس بصَّح.. معَّرت أش كان غادي إدير؟
-جويليلي: وا حميدة القيرع
-حميدة: أش بغيت؟
-جويليلي: هدر معاي واگف ومگاد.. گلت لك تگاد..
-حميدة: هانا..
-جويليلي: گلت لك تگاد..
-حميدة: هانا..
-جويليلي: گلت لك تگاد..
-حميدة: كيف غادي نديرو لهاد لمگادَّة؟؟؟
-جويليلي: يا هكَّاك.. داب مزيان.. هو الرَّايس أش كيدير أحميدة؟
-حميدة: الرَّايس؟. ساهلة هدي أ الرَّايس.. الرَّايس تيدير.. الرَّايس تيدير.. الرَّايس تيدير.. ونا أش عرَّفني؟؟؟
-جويليلي: ما عليناش أنا غادي نتصرَّف.. هما بغاوا إقولبوني.. كيحساب لهم ما غاديش نعرف نتصرَّف.. ونكون أنا هو رايس هاد اللِّيلة..
حميدة.. واحميدة..
-حميدة: أش كاين تاني؟
-جويليلي: ياك گلت لك يا راس المكرط هدر معاي وانت واگف
-حميدة: هانا.. أش تفكَّرت تاني؟
-جويليلي: أنا نويت نديرك النَّايب ديالي
-حميدة: أودِّي خلِّيني عليك في التِّساع
-جويليلي: حميدة سمع لي تربح.. والله حتَّى تربح
-حميدة: واش غادي ندير؟
-جويليلي: تحترمني وتهز من قيمتي گدَّام النَّاس.. وغادي نعشِّيك معاي..
-حميدة: تعشِّني؟ وا غير تتكدب عليَّ أ الرَّايس
-جويليلي: والله القسم حتَّى نعشِّيك
-حميدة: و بالحلوف؟
-جويليلي: إوا ما تعاود غير الصَّلاة على نبينا
-حميدة: حتَّى إجي لفقيه ياك؟
-جويليلي: ما تدكرش سميَّت هداك القنطوح گدَّامي.. حميدة
-حميدة: نعم أ الرَّايس
-جويليلي: ويَّاك تعاود تحك راسك مرَّة خرى.. وتفضحنا گدَّام النَّاس .. راك زعما ولِّيت نايب الرَّايس اللِّي هو أنا
-حميدة: غير تهنَّى أ الرَّايس.. غادي نرد بالي.. وخَّ قلقولتي تتَّكلني مرَّة مرَّة.. بحال إلى كيدرج فيها نمل لحمر
-جويليلي: وملِّي تگول لي أ الرَّايس ما تبقاش تضحك
-حميدة: وانت أ الرَّايس ما تبقاش تگول لي القيرع
-جويليلي: وعلاش أحميدة؟
-حميدة: حيت وا برا لي راسي..
-جويليلي: أهاه.. وداب عاد گلت لي نمل ما نمل تيدرج لي في راسي.. وهاد الفورص اللِّي باقي تيدردر منين جا؟ من مطحنة الشاوية ولاَّ
ورديغة ؟.. أنا خايف من حاجة أحميدة
-حميدة: خايف!! كفاش تخاف ونا حداك؟
-جويليلي: خايف ليزگيوا اللَّعب
-حميدة: واش غادي نديرو؟
-جويليلي: أنت ما عندك حتَّى فكرة؟
-حميدة: أنا گد نشطح وندردك زيد دردك.. وخَّ نعيا ما نبرك
-جويليلي: سير الله إعطيك شي مصيبة يا ولد الدِّيبة
-حميدة: أش هاد الشِّي أ الرَّايس؟ ياك تَّفقنا نحترمو بعضيَّتنا.. مالك أ الرَّايس كتقلَّب لي في جلايلي.. ما عليش أ الرَّايس هدي حاجة ما
تعجبش ولكن قاضية الغرض.. ستراني
-جويليلي: گول لي أحميدة.. إلى ولِّيت أنا رايس بصَّح.. وانت نايب بصَّح أش غادي دِّير؟
-حميدة: وهدا عليَّ أ الرَّايس.. ما عمُّرها طاحت ليَّ هاد القضيَّة في الرَّاس..
-جويليلي: عرفت أنا أوَّل حاجة غادي ندير
-حميدة: أشنو هي؟
-جويليلي: غادي نجيب هداك لحرامي ديال الحاج بوعزَّة
-حميدة: لحرامي!!
-الجوقة: لحرامي!!
-حميدة: إوا..
-جويليلي: ونجيب ختي رحيمو.. ونخلِّيها تعطيه واحد جوج صليات..
-حميدة: وتوسَّخ إديها بقرفادتو أ الرَّايس؟
-جويليلي: وغادي نتجوَّج بعويشتي..
-حميدة: بنت عمِّي عبسلام؟ وليني هي را قاري عليها عريبي الفاتحة أ الرَّايس؟
-جويليلي: إلى كان هو قاري عليها فاتحة وحدة.. أنا غادي نقرى عليها ميات فاتحة.. وغادي نكسيها من ساسها لراسها.. ونشري لها
خلخال ديال ذهب.. ونكتب لها خمس فدادن.. وندير لها خيمة وحدها.. باش ما تكامش لي مع رحيمو.. ونشري لها بگرة.. وعرَّام
ديال دجاج والوز وبيبي.. ونسد عليهم كاملين بالقفولة..
-حميدة: وعباد الله آش غادي دِّير لهم أ الرَّايس؟
-جويليلي: گع اللِّي عليه شي ورقة ديال الدِّين.. غادي نشرَّگها گدَّامو.. ومانخلِّيش شي واحد فيهم باقي ما زال إتشرك مع الحاج بوعزَّة في
شي بهيمة.. وما نخلِّي حتَّى قضيَّة إلعب فيها كيف ما بغى هداك الشِّيطان ديال لمقدَّم.. وما زال نورِّي لك لعجب..
(12)
-حميدة: (يختفي هنيهة ليتسلم وعاء الطعام ثم يظهر) وافرحي يا كرشي وسعدي.. ها الخيرات وصلت أ الرايس.. گصعة واش من گصعة هادي!!
-جويليلي: أجي وگف بلاَّتي.. شكون اللِّي نقص من هاد لفخد؟
-حميدة: ونا أش عرَّفني؟
-جويليلي: ويَّاك تگول لي راها ديك المشَّة الوالدة.. حيت ما يمكنش تكون هي..
-حميدة: گلت لك ما فخباريش..
-جويليلي: لحقاش كون كانت المشَّة.. كانت إمَّا تَّاكلو كامل.. ولاَّ تخلِّيه كامل.. وما يَّاكلش هبرة منُّو غير شي مجراب بحالك..
-حميدة: ورا أ الرايس معرفتش إمتى إيدي سبقتني للماعون
سمعني مزيان أهداك بو عينين مفردة
وخلِّي ودنك ديما مجبدة
هدي زردة واش من زردة!
هدي زردة في القعدة
كول وامسح
وقلب وردح
ملِّي كتعمر المعدة
كتگول للرَّاس غنِّي وشطح
(مقطع غنائي)
ولى عطاك العاطي ما تحرث ما تواطي
وايلي وايلي وايلي وايلي وايلي وايلي
وايلي وايلي
ولى عطاك العاطي ما تحرث ما تواطي
ياواه واه
***
وگولو جابها الله الحق سبحانه
وايلي وايلي وايلي وايلي وايلي وايلي
وايلي وايلي
وگولو جابها الله الحق سبحانه
ياواه واه
***
وما يفلَّت هاد الگصعة غ ولد الصَّگعة
وايلي وايلي وايلي وايلي وايلي وايلي
وايلي وايلي
وما يفلَّت هاد الگصعة غ ولد الصَّگعة
ياواه واه
***
ومزِّنها النَّعمة لكانت دايمة
وايلي وايلي وايلي وايلي وايلي وايلي
وايلي وايلي
ومزِّنها النَّعمة لكانت دايمة
ياواه واه
-حميدة: محالش واش إكفانا هاد شِّي أ الرَّايس..
-جويليلي: هو زعما حنا شحال؟
-حميدة: إوا حسبهم وشوف..
-جويليلي: لاَّ هادوك ما غاديينش يتعشَّاوا معانا.. حيت مانع عليهم طبيب لحم.. فيهم الكوريسطرور..
-حميدة: هي غادي نتعشَّى غير أنا ويَّاك؟
-جويليلي: وبوك..
-حميدة: صافي ملِّي غادي إكون معانا بويا.. القضيَّة فيها غير دوگة.. الله إحضَّر السَّلامة
-لمقدَّم: وحضيوا إديكم من عمكم معيطي.. راه تينوض فيه طيكوك ملِّي تتحط گدَّامو النَّعمة.. راه إقدر إوتِّي فيكم شي حد بحال السَّلام
عليكم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khachaba.mam9.com
 
مسرحية رايس ليلة 2
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى هوات الخشبة :: قسم تكوين الممتل :: منتدى النصوص المسرحية-
انتقل الى: