منتدى هوات الخشبة

عالمك الخيالي هنا
 
دخولس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتالرئيسية

شاطر | 
 

 مسرحية “رايْس ليلةْ” 1

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
{{}} المدير {{}}
{{}} المدير {{}}


المساهمات : 32
تاريخ التسجيل : 02/01/2008
العمر : 28
الموقع : khachaba.mam9.com

مُساهمةموضوع: مسرحية “رايْس ليلةْ” 1   الأحد فبراير 10, 2008 9:51 am

وتا جيب وجيب وجيب [][] جيب ع الحاج بوعزَّة [][] مول السَّلهامة والرُّزَّة [][] إيدو طويلة وكلامو .. نافد ما يترد عليه [][] ديما مهزوز علامو وزوينة محسوبة ليه [][] خيط هنا وخيط لهيه .. والمخيط راسو فرزة [][] فهاد جِّيه وديك .. الحاج بوعزَّة بو نغزة [][] ياك دارت به الدَّورة .. ولَّى اليوم قصَّة وحديت [][] زرع لحديدة الحمرة .. ما حصد غير الكبريت..

-جويليلي: (يظهر) ويْ.. ويْ.. ويْ.. أنا اللِّي ما عمرو بغى يدخل لي لهاد الرَّاس أودي أ لقرع هو كفاش لبهيمة اللِّي دخلت للسُّوق كتباع
بجوج تمنات!! وخَّ هي غير بهيمة وحدة.. وشاريها واحد!!
-حميدة: (يظهر) وا انت هدر غير بشويَّة، را نوادر عندهم ودنين..
- جويليلي: علاش تا نهدر غير بشويَّة أحميدة؟ واش تصحابني خايف بحالك؟ أنا راه گاد نگول هاد الهدرة في وجوههم. واش ما بقى حد
گاد إگول الحق في هاد زمان؟
-حميدة: ومن بعد ها انت گلتها آش غادي إطلعك؟
-جويليلي: غادي نفضحهم، وغادي نفش گلبي گبل ما يتفرگع شي تفرگيعة كحلة..
-حميدة: ما عمرك تجبد حس تفرگيع على فمِّك.. را الوقت خاسر هاد ليَّام
-جويليلي: ياك البارح عاد عريبي شد في حقُّو من البگرة اللِّي باع لِّمقدَّم غير ستين ألف.. أمَّا الحاج بوعزَّة شد في حقو منها هو ميات
ألف!! كيف داير هاد لحساب أعباد الله؟؟؟؟
-حميدة: وعلاش ما تگولش التَّمن واحد وتهنِّي راسك؟
-جويليلي: كفاش نگول التَّمن واحد والبگرة تباعت بجوج؟
-حميدة: را الحاج بوعزَّة ما يگد عليه حد، ويمكن تحتاجو غدَّ ولاَّ بعد غدَّ..
-جويليلي: دعيناك لله يا لمقدَّم، يا بو سبعين وجه
-حميدة: زيد.. زيد بارك من لهتوف هز معايا هاد المشقوف..
-جويليلي: فين نحطُّوه؟ هنا؟
-حميدة: لاَّ.. نحطُّوه في هاد الجِّهة..
-جويليلي: الحاج بوعزَّة تيبغي إگلس في هاد الجِّهة..
-حميدة: لمقدَّم غادي إسهر معاه، وهو تيبغي إريَّح في هاد الجِّهة..
-جويليلي: والله ما هو مهزوز من هنا..
-حميدة: هي ما همَّكش لمقدَّم، والله تا نگولها له..
-جويليلي: سير گولها له، علاه شكون اللِّي مكلَّف بهاد السَّهرة؟ ياك الحاج بوعزَّة.. إوا خص المجمع إكون كيف تيبغي هو، وعلى گنتو..
-حميدة: ولكن حتَّى لمقدَّم لازم علينا نضربو له حسابو..
-جويليلي: لمقدَّم غير ضيف، وفين ما برك الحاج بوعزَّة خصُّو إبرك حتَّى هو..
-حميدة: دبَّر راسك، ها ودني منك..
-جويليلي: لواه ودن الفيل.. علاه الحاج بوعزَّة شويَّة؟ زيِّد .. زيِّد المشقوف شويَّة لگدَّام..
-حميدة: خصُّو إرجع شويَّة اللَّور..
-جويليلي: لاَّ خصُّو إزيد الگدَّام
-حميدة: لاَّ خصُّو إزيد اللَّور
-جويليلي: لاَّ خصُّو إزيد الگدَّام
-حميدة: لاَّ خصُّو إزيد اللَّور
-جويليلي: أجي.. علاش ما نعبروهش حنا بلمترو گع ونتهنَّاو..
-حميدة: يالله عبر أسيدي نشوفو
-جويليلي: شوف معاي مزيان.. ها انت.. ها واحد الله، ها عشرة، ها خمسة وسبعين. هدا الطُّول.. داب شوف معاي العرض.. إوا حگگ
مزيان.. ها واحد الله، ها تنين وعشرين، ها ميا قل جوج فراقش.. صافي داب مزيان.. هدي هي بلاصتو..
-حميدة: لاَّ .. لاَّ.. زيَّد اللِّي هنا واحد شويَّة..
-جويليلي: وا انت بارك من لمگادَّة.. واش باغي دَّوَّز السَّكَّة ديال المشينة هنا ولاَّ أشنو؟.. والله لا حطِّيت فيه مكفوشتك ولا زدت فيه
ضربة.. يالله را لفقيه قرَّب إجي (يختفي)
(3)
-لمقدَّم: (يظهر) شَّ.. شَّ.. إشوي مولاك.. واهداك لقرع.. واش باقي لفقيه ما لحگ؟
-حميدة: مسا الخير أسِّي لمقدَّم.. باقي ما لحگ..
-لمقدَّم: ومال فين هو الحاج بوعزَّة؟
-حميدة: وا قيلا راه في خيمتو..
-لمقدَّم: معاه شي حد؟
-حميدة: وا هدا عليَّ أسِّي لمقدَّم، ما نطيحش نزفط عليك (يختفي)
-لمقدَّم: جيت من القيادة عاطي لحمارة كتريام.. گع بيطرت لها عنگها بالمنغاز.. كنت خايف لسَّهرة تفوتني.. وما نسمعش قصَّة سيدنا
علقمة من بداها..
ورا كاينة ظروف
ياعويشة الگلب رشا والبال مخطوف
ورا كاينة ظروف
وما نتكتَّف گدَّامك ياعويشة كلخروف
ورا كاينة ظروف
الله إتبَّتنا ع شهادة.. تبارك الله.. تبارك الله.. وليت مرا أعويشة.. خصَّك غير شي فحل.. وكون فحل النِّيت..
(4)
-عويشة: (تظهر) تبَّت راسك أبويا وعرف آش تگول له
-عبد السلام: (يظهر) مسا الخير أسِّي لمقدَّم..
-لمقدَّم: شوف أعبسلام.. راني عيَّان.. إوا ما تزيدش تعيِّني كتر..
-عبد السلام: والله ما باغي لك شي مضرَّة أسِّي لمقدَّم
-لمقدَّم: هي كون مشيت وخلِّتني هاني.. راني غارق في عرگي.. وما گادش نطلَّع النَّفس..
-عبد السلام: عندك الصَّح أسِّي لمقدَّم.. راك مَّحَّن بزَّاف.. الله إكون في عوانك.. تظل تجري باللِّيل ونهار.. والله القسم أسِّي لمقدَّم إلى
كندعي عليك..
-لمقدَّم: أشنو؟؟؟
-عبد السلام: كندعي معاك في غيبتك.. هاني گالس هنا حتَّى تتنفس على خاطر خاطرك أسِّي لمقدَّم.. هي الدَّنيا غادية طِّير، تنفَّس أسيدي
مع راسك.. وهانا حتَّى أنا بارك نتنفَّس معاك


(5)
-جويليلي: (يظهر) عويشتي.. عويشتي
-عويشة: بسم الله الرحمن الرحيم
-جويليلي: وانت مالك أجويليلي غير مگدَّم بحال العرض حتَّى خلعت عويشة.. مالك؟
-عويشة: أش بغيت تاني أجويليلي؟
-جويليلي: راحتك أعويشتي.. هو.. هو عمِّي عبسلام آش دار؟ واش لحَّگ له لمقدَّم الورقة للحاكم.. وغادي إدِّيوه للحبس..
-عويشة: إلحس فمَّك جرو نشاع الله.. سير بعَّد منِّي..
-جويليلي: يا كما غلطت أعويشتي؟ والله إلى راني هز الهم معاكم.. أنت وبوك
-عويشة: گلت لك اعطني التِّساع..
-جويليلي: وخَّ أعويشتي.. ولكن بلا ما تقلقي منِّي.. رانا باغي غير مصلاحتكم..
-عويشة: وا مصيبة هدا تسلَّط عليَّ فهاد نهار لكحل.. يا ربِّي لما بقِّي ستر..
-جويليلي:
عينيك أعويشتي عينين موكة
شوفة منهم تتغزَّلني بلا مغزل.. بلا ترُّوكة
أحْ.. أحْ منَّك يا كرموسة نصارى
من شحال ما گرَّت فيك منِّي حزارة
دگيت في گليبي ألف شوكة وشوكة
-عبد السلام: سير الله إعطيك ألف وتد ووتد إدگو لك في العنگرة بجهد الله الواحد القهَّار.. واش تنفَّست أسِّي لمقدَّم؟ أنا بعد وا
تنفَّست
-لمقدَّم: أوف.. يا لطيف.. يا لطيف.. (لعويشة) أحْ الله.. مزِّينها ريحة هنا
-عبد السلام: صافي أسِّي لمقدَّم، هانا ساكت.. والله ما نعاود نحل..
-لمقدَّم: واش باقي عندك ما تحل تاني؟ سير بعِّد عليَّ.. اعطني التِّساع.. ها شرع الله معاك
-جويليلي: ياك لاباس أعمِّي عبسلام؟
-عبد السلام: وما لك انت أجويليلي؟ يا لعيادو بالله..
-جويليلي: يا كما تقلَّقت أعمِّي عبسلام؟ را نا بغيت غير..
-عبد السلام: سير أودِّي عطني التِّساع.. واش أنا غير فارغ لك.. إسمح لنا أسِّي لمقدَّم إلى صدَّعناك.. راني عارفك عيَّان واهلي.. عجبك
هاد شِّي لِّي درت أجويليلي؟ سِّي لمقدَّم عيان.. وانت بارك تصدَّع فيه.. سير لهيه بعَّد شويَّة..
-جويليلي: والله أعمِّي عبسلام ما بغيت غير مصلحتك انت وبنتك عويشة..
-عبد السلام: وانت سير دِّيها غير في راسك
-جويليلي: مسا الخير أسِّي لمقدَّم.. گول لي، واش لحَّگت هديك المعلومة لهداك المعلوم؟
-لمقدَّم: ياك؟ ولِّينا داب بحال بحال.. تگادُّو لكتاف.. ولَّى بحال نسر بحال الخطَّاف!!
-جويليلي: سمح لي أسِّي لمقدَّم.. أنا غير بغيت نسوَّل واش..
-لمقدَّم: سير أوا لعندك شي حاجة تقضيها..
-عبد السلام: (لجويليلي) واش أنا وكَّلتك محامي عليَّ؟ آش دخلك في هاد السُّوق؟ سير فحالك، ها شرع الله معاك.. ما عليش أسِّي لمقدَّم
هدي مسحها فيَّ أنا هاد المرة.. گلس أسِّي لمقدَّم گلس..
-لمقدَّم: غير گول ليَّ آش باغي بالضَّبط؟ لاصق في بحال لگرادة.. واش باغي ترشيني؟
-عبد السلام: حرام.. حرام.. أسِّي لمقدَّم، كفاش نرشيك؟ لو كان عندي باش نرشيك، كون دفعت بعدا غير داك شِّي لِّي عليَّ بدل ما
نرشيك
-لمقدَّم: يعني أنا كنشد الرَّشوة؟ هاد شِّي لِّي بغيت تگول؟
-عبد السلام: أستغفر الله العظيم أسِّي لمقدَّم.. وهدي هدرة وتگال؟ أنا مرادي غ نعرف واش قدَّمت الورقة فاش حطِّيت صبع لسِّي الحاكم ولاَّ
لاَّ.. هاد شِّي هو لِّي بغيت نعرف.. صافي
-لمقدَّم: وليني أنتما گنس تيخاف ما يحشمش..
-عبد السلام: يا كما قدَّمتها؟
-لمقدَّم: كنت غادي نقدَّمها..
-عبد السلام: هي ما قدَّمتهاش.. الحمد لله.. أرا نبوس لك هداك الرَّاس أسِّي لمقدَّم.. وراك عزيز عليَّ گبالة گبالة گبالة أسِّي لمقدَّم
-لمقدَّم: وليني انت واحد السَّلگوط ما كاينش منَّك جوج.. راه ما قدَّمتهاش لحقَّاش ما كانش سِّي الحاكم اليوم.. ولكن غدَّ غادي إكون..
-عبد السلام: سِّي الحاكم غادي إكون غدَّ؟
-لمقدَّم: وفين بغيته إمشي؟
-عبد السلام: ما دامت عندك ما تقدَّمهاش أسِّي لمقدَّم
-لمقدَّم: يعني نغش الحاج بوعزَّة؟
-عبد السلام: لاَّ حاشا.. غير زعما بغيت نگول..
-لمقدَّم: أش عندك ما تگول؟.. واش فيها إلى بنتك خدمت عندو شهر ولاَّ.. عامين گع؟
-عبد السلام: وهدي هي المصيبة الكبيرة.. بنتي أنا ما تخدمش في ديور
-لمقدَّم: زلط ونفاخة
-عبد السلام: وعند واحد ما مجوَّش
-لمقدَّم: آش بغيت تگول؟ يالله .. زعما الحاج بوعزَّة راجل ما هوَّاش؟
-عبد السلام: أستغفر الله العظيم.. أنا گلت هاد شِّي؟ ما طيَّحنش في الغلط أسِّي لمقدَّم
-لمقدَّم: واش بغيت تعني؟
-عبد السلام: أنا لِّي بغيت نگول.. زعما.. أنت مثلاً ترضى بنتك ولاَّ.. ختك تخدم في ديور؟
-لمقدَّم: گع هاد شِّي لحگنا له؟ ولكن أنا لِّي درت راسي في واحد ما يسواش بحالك.. حيَّد من گدَّامي
-عبد السلام: أنا غير بغيت نمتَّل أوكان أسِّي لمقدَّم.. گع لا تقلَّق
-لمقدَّم: شوف أعبسلام شغلكم هداك انت ويَّاه.. أمَّا أنا ها لوريقة في موزيطي.. وغدَّ نشاع الله ندِّيها لسعادة الحاكم
-عبد السلام: ولكن شوَّر عليَّ أسِّي لمقدَّم.. راك عارف بلِّي بنتي عويشة قاري عليها عريبي الفاتحة.. وهو غايب درك.. ملِّي
إرجع وسمعها، آش غادي نگول له؟ وباش من وجه غادي نواجهو؟
-لمقدَّم: والله إلى عيِّتني.. ما بغيت تعطي، ما بغيت دِّير الحل لِّي گال لك
-جويليلي: واش غير نهدر أعمِّي عبسلام؟
-لمقدَّم: أنت سير فحالك حسن لك.. ولاَّ والله العظيم راه ما يعجبك حال.. إوا دبَّر راسك
-عبد السلام: ها العار إلى ما بعَّد انت أجويليلي.. ما گلتش لي آش ندير أسِّي لمقدَّم؟
-جويليلي: عنداك أعمِّي عبسلام.. عنداك تقبل عويشة تخدم!
-عبد السلام: دخَّلت عليك غير بوجه مولانا إلى ما سير فحالك
-عويشة: گع ما تقلَّق أبويا
-عبد السلام: نتقلَّق ولاَّ نموت گع أبنتي.. أشنو هي الفايدة؟
-عويشة: من هنا لغدَّ إحن الله أبويا.. داب إفرَّجها الله.. يالله.. يالله أبويا..(يختفيان)
-جويليلي: عويشتي.. عويشتي.. عويشتي
(6)
(رجع)
-عويشة: (من الداخل) شكون هدا لِّي تيدق علينا فهاد اللِّيل؟
-جويليلي: غير أنا أعويشتي
-عويشة: (تظهر) لاش جاي تبعني حتَّى لهنا أجويليلي؟ أش بغيت؟
-جويليلي: وكيف ندير أعويشتي؟ زف عليَّ الزَّفوفي.. وهو يهزني ريح لهوى.. وعند بابكم حطني..
-عويشة: خرج أجويليلي.. داب إشوفنا شي حد.. را ما عطى الله الحنزازة فهاد الدَّوَّار غير هما..
-جويليلي: ما بغيت تا حاجة منَّك أعويشتي.. غير نسمع كلمة وحدة زوينة تبرَّد عليَّ هاد النَّار الگادية بلجمار..
-لمقدَّم: (يظهر) هيِْ هيْ بلعمان شاعل باللِّيل!! أش كدِّير هنا في هاد الوقت أهداك النَّمروض؟
-جويليلي: والو أ لمقدَّم.. غير جيت نشوف عمِّي عبسلام.. واش جاه نعاس ولاَّ لاَّ..
-لمقدَّم: ياك.. بغيت تشوف عمَّك عبسلام واش.. ما حشمتش.. هداك درگومك ولاَّ غير مسلفو؟ داب نشوفو واش هدي هي الهدرة لِّي
غادي تگول للحاج بوعزَّة غدَّ في صباح ولاَّ لاَّ.. يالله زيد حيَّد من هنا.. هدي راها مرت الرُّجَّالة.. واش ما تقيلو حد؟؟؟
-جويليلي: والله العظيم أ لمقدَّم إلى رانا كنت غير..
-لمقدَّم: گلت لك سير بعَّد من هنا.. ولاَّ راه غادي نخلِّي الميتين إسيقو لك لخبار گبل الحيِّين..
-جويليلي: معَّرت هاد لمقدَّم واش تيغمضو له عينيه ولاَّ لاَّ؟؟؟ (يختفي)
-لمقدَّم: أش راك ساير تبرگم تمَّاك أهداك والو؟ يالله سير لعشتكم تخمد.. ترگد ما تنوض.. وانت أعويشة عقلي أش درت.. حسابي معاك
هو اللَّخَّر.. أجي أسِّي لمقدَّم.. وعلاش غادي تگولها للحاج بوعزَّة؟ هدا دوصي مگمَّح ومعتبر.. خصُّو إبقى عندك انت.. هو باش
غادي تقضي غرضك مع عويشة.. مولات الزِّين والبها..
(مقطع غنائي)
الله الله مگواني هاد الزِّين راه كواني
بلا شواري راه بلاني في ملكو ناعس هاني
***
ونا بايت عسَّاس ما جاني يعميه نعاس
ناري وحدي من دون الناس عليه قابل نخدم ترَّاس
(7)
-حميدة وجويليلي: (يظهران) أشْ.. أشْ الحاج بوعزَّة جاي.. أشْ.. أشْ الحاج بوعزَّة جاي..
-الحاج بوعزَّة: (يظهر) يظهر باللِّي لفقيه باقي ما جاش
-لمقدَّم: مسا الخير أ الحاج.. ياك درت معاه الوقت؟
-الحاج بوعزَّة: كان خصُّو إكون هنا ربع ساعة هدي.. ما عرفتش علاش تعطَّل؟
-لمقدَّم: من الأحسن كون تسنِّيناه في خيمتك أ الحاج.. إقدر إدوز لتمَّاك..
-الحاج بوعزَّة: درت معاه نتلگاوا هنا.. خصُّو إجي لهنا
-لمقدَّم: والله أ الحاج إلى جيت من القيادة طاير ما خلِّيتش أمها هديك لحمارة تحط فراقشها فلارض.. خفت للسَّهرة تفوتني.. وما نسمعش
قصَّة سيدنا علقمة من البدية..
-الحاج بوعزَّة: أجي انت أهداك المجراب
-حميدة: هانا نعم أسْ
-الحاج بوعزَّة: عنضرا درت داك شِّي لِّي گلت لك ولاَّ لاَّ؟
-حميدة: نعم أسْ.. ما گلت لي ندير والو نعم أسْ!!
-الحاج بوعزَّة: هي خصني حتَّى نگول لك عاد دِّير؟ أنت زعما هاد مخ ضبع لِّي عندك في هاد التُّوفري ما يگولش لك أش خصَّك دِّير؟
-لمقدَّم: هاد الگنس أ الحاج راه بحال موطور الما.. لا منوَّضتهش بيدك ما ينوض منًّو راسو..
-حميدة: اللِّي تگول لي عليه نعم أسْ نديرو نديرو.. أنا نعم أسْ غير بهيمة بُكمة.. دير لي شكال وجرني فين ما بغيت نعم أسْ..
-لمقدَّم: را الحاج بوعزَّة كان بغاك زعما طيَّب له زرع هداك لمفلَّس ديال عبيد سلام.. راه باقي خضر.. وتحصدو.. ودَّرسو.. ودَّرِّيه..
وتنقِّيه من تبن والكرفة.. وطَّحنو طحين.. وتغربلو تغربيل.. وتعجنو عجين.. ومن بعد تجيبو له إخبزو هو كيف ما بغاه..
-حميدة: وعلاه أ لمقدَّم عمِّي عبسلام عندو بعدا هو شي زرع؟
-لمقدَّم: كنت باغي ندوَّر معاك أ حميدة ولكن.. باين لي بلِّي ما كاين لاش.. خسارة فيك
-حميدة: والله نعم أسْ..
-الحاج بوعزَّة: ما نبغيكش تزيد حتَّى كلمة وحدة هي اللَّخرى.. أنا كنت كنسحابك راجل.. كنت باغي نجوجك بعويشة تا هي..
-حميدة: عويشة!!
-الجوقة: عويشة!!
-الحاج بوعزَّة: من بعد ما تخدم عندي في الدَّار..
-حميدة: وما لها نعم أسْ؟ وخَّ نعم أسْ قاري عليها عريبي الفاتحة؟
-لمقدَّم: أش من فاتحة فلفاتحات؟ راه خصَّك تورِّي للحاج بوعزَّة حنَّت إديك..
-حميدة: هَوْ.. هَوْ.. على عويشة نورِّي له تا حنَّت گدامي أ لمقدَّم..
-لمقدَّم: إوا يالله هاك شد (يرمي له صرة نقود بشكل مهين)
(Cool
-جويليلي: أنا مزاوگ فيك أعمِّي الحاج.. طلق ودني أعمِّي الحاج
-لمقدَّم: من كترت ما تتجبَّد له ودنيه.. غادي إولِّي فيهم شبر بحال ديال لحمار
-جويليلي: ما تنحملش هاد الضَّحك أعمِّي الحاج.. طلق ودني راك ضرِّتني بزَّاف
-لمقدَّم: كون غير بعته لي أ الحاج
-الحاج بوعزَّة: وعلاش لاَّ.. ما كاينش اللِّي كيفهم فلبهايم گدَّك أنت أ لمقدَّم
-جويليلي: راه غادي إطير لي أعمِّي الحاج.. والله إلى غادي نتقلَّق
-الحاج بوعزَّة: گول أنا ماشي راجل ونطلقك
-جويليلي: ما نگولش.. أطلق ودني
-الحاج بوعزَّة: ما نطلقك حتَّى تگولها
-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khachaba.mam9.com
 
مسرحية “رايْس ليلةْ” 1
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى هوات الخشبة :: قسم تكوين الممتل :: منتدى النصوص المسرحية-
انتقل الى: